منتدى فاطمه سعد الدين


 
التسجيلدخولالرئيسيةالمجموعات

شاطر | 
 

 قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض الوجود



المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الر   الأربعاء يناير 02, 2008 3:45 am

[
u]قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الرواية
نقلا عن: جريدة الشرق الأوسط
الاثنيـن 22 ذو الحجـة 1428 هـ 31 ديسمبر 2007 العدد 10625[/u]


المصريون اختاروا الاستشراف والفلسفة والسياسة .. واللبنانيون الرواية والتاريخ والشعر .. والسعوديون الدراسات الفكرية والاجتماعية

القاهرة: سمر الحلو
بيروت: كارولين عاكوم
الدمام: ميرزا الخويلدي وجعفر العمران وعبيد السهيمي


مع رحيل عام 2007، يطوي المفكرون والكتاب والمثقفون العرب عموما، صفحة عام من جهد فكري وإبداعي، ترافق مع كم من القراءات، ومتابعة لأبرز اصدارات هذا العام، مما جادت به دور النشر العربية، والأجنبية كذلك، سواء ما تم الاطلاع عليه بلغته الأصلية او مترجما الى العربية. رحلة اعتاد المثقفون والمبدعون العرب القيام بها في كل عام، حاملين في نهايتها الى عامهم الجديد، ابرز ما استوقفهم ولفت نظرهم وترك بصمات قوية في الذاكرة. خلاصة هذا كله، تنقله «الشرق الأوسط» بدورها الى قرائها، بعد طواف واسع شمل القاهرة وبيروت والرياض والدمام، التقى خلالها مراسلوها مفكرين وكتابا وأدباء وفنانين في مجالات عدة، قدموا صورة بانورامية لعام حفل بالكثير من النتاج الجيد.

يقول الكاتب الروائي ادوار الخراط: لا يمكنني المفاضلة بين الكتب التي قرأتها هذا العام، فقد اطلعت على العديد من الكتب في مجالات مختلفة، ونالت جميعها إعجابي، ولكني أستطيع القول إنه لفت نظري أخيرا كتاب بعنوان «قصص مختارة»، للكاتبة العالمية نادين غورديمير، الفائزة بجائزة نوبل. وتتناول في هذا العمل الحياة في جنوب أفريقيا بمختلف وجوهها، سواء كانت داخل الأجواء الخاصة للأفارقة السود أو البيض والمناطق التي يقطنونها، أو في صراعاتهم المختلفة مع واقعهم والحياة بشكل عام. لقد جذبتني غورديمير في هذه المجموعة بأسلوبها الراقي والمختار، وقدرتها على نقل وتصوير الأجواء التي تتكلم عنها بحيوية وبوضوح وتأثير قوي على القارئ نفسه.

ويقول الروائي جمال الغيطاني: أنا متابع جيد لجميع الإصدارات من الكتب المختلفة وانبهرت ببعض الأعمال التي أرى أنها من أكثر الكتب أفضلية في نظري، ومنها كتاب بعنوان «وزراء على نار» لمؤلفه د. عمرو عبد السميع وقد أعجبني محتوى الكتاب الذي يقدم جرعة شديدة المرارة من السخرية الموجعة، حيث يتطرق الى معايير اختيار الوزراء في مصر. وأيضا كتاب «السيطرة الصامتة الرأسمالية العالمية وموت الديمقراطية»، وهو من ترجمة صدقي حطاب» للكاتبة الانجليزية نورينا هيرتس. وقد صدر عن سلسلة عالم المعرفة الكويتية. يناقش الكتاب موضوع الرأسمالية العالمية من منظور مختلف لما نجده لدى الكثير من المؤلفين الأوربيين الآخرين. فهو يشير إلى أكثر النقاط الرأسمالية ضعفاً وخللا بوعي ودقة وبحس نقدي عالي وبالغ التركيز.

ويستكمل الروائي يوسف القعيد قائلا: هذا العام قرأت كتابا بعنوان «مدخل لدراسة الفلسفة الإسلامية» لمصطفى عبد الرازق، وجذب انتباهي بشدة حيث يتعرض لقضية مهمة جدا ألا وهي علاقة الإسلام بالفلسفة، ويصحح بعض المفاهيم الخاطئة التي تنادي بأننا (العرب المسلمين) أخذنا الفلسفة من الغرب وتعلمناها من الفلاسفة الغربيين، لكن مصطفى عبد الرازق يثبت في كتابه عكس ذلك بالأدلة والبراهين. هناك أيضا رواية حازت إعجابي وهي بعنوان «كيف ترضع من الذئبة دون أن تعضك» للكاتب الجزائري عمارة لخوص، وتدور أحداث الرواية حول المهاجرين الجزائريين الذين يعيشون في ايطاليا، وهو تناول جديد لعلاقتنا بالغرب وأزمة الشرقيين المهاجرين إلى ايطاليا فقد هزتني فعلا هذه الرواية.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الوجود



المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: تابع   الأربعاء يناير 02, 2008 3:46 am

* تصحيح المفاهيم حول الاسلام أما الكاتبة ميرال الطحاوى فتقول: هناك أعمال لفتت انتباهي ولا زالت عالقة في ذهني منذ أن قرأتها، ومنها كتاب «الحيوانات أيامنا»، للكاتب محمد المخزنجى، حيث يؤكد أن هناك علاقة رمزية، بل حميمة بين الإنسان والحيوان، من خلال طرح قضية سياسية مهمة «وهي حرب الخليج». ومن الكتب التي قرأتها هذا العام وأعجبتني، كتاب بعنوان «الأسئلة المخيفة» لأحد المستشرقين الألمان، وهو صادر عن «منشورات الجمل بدمشق. ويعد محاولة جادة وموضوعية للاقتراب من الإسلام في جوهره وصورته الحقيقية، ويستعرض فيه المؤلف سيرته بشكل أدبي رائع، ويعكس في الوقت نفسه رؤية الأوروبي الذي يقع في هوى القرآن الكريم. وتقول الكاتبة إقبال بركة: إن كتاب «الإسلام الماضي والحاضر والمستقبل»، للمستشرق السويسري هانز كونج، من أكثر الكتب التي دفعتني لقراءتها، والإعجاب بها. فالمؤلف هنا رغم انه رجل دين وأسقف، حاول الا يكون متعصبا. قام بتصحيح الكثير من المفاهيم المغلوطة التي يروج لها البعض في الغرب، مؤكدا على أن الإسلام هو دين التسامح والرحمة، وليس كما يشيع البعض عنه لجر العالم لصدام بين أصحاب الديانات الثلاث. أما الكاتب السيناريست محمد صفاء عامر فيقول: جذبني عملان روائيان هما « شفرة دافنشي»، فهي أقرب للروايات البوليسية والأساطير.وأيضا أعجبتني رواية «شيكاغو»، لعلاء الأسواني. وبصرف النظر عن انه صديقي، إلا أنني أرى أن هذا العمل يمثل تجربة ذاتية نفذت بطريقة تشويقية أقرب منها إلى السيناريو، وبها لمسات إنسانية فعلا تستحق الإشادة والإعجاب.

ويقول المفكر السياسي فهمي هويدي: إن الكتاب الذي استوقفني لقراءته بإمعان هذا العام، كان بعنوان «مصر ما بين العصيان والتفكك»، للكاتب والمؤرخ طارق البشري. وقد صدر عن دار الشروق في القاهرة. ويقدم تحليلات مهمة جدا لكافة الأوضاع المصرية الراهنة. أما الفنان التشكيلي احمد شيحا فيقول: هناك كتاب قرأته عدة مرات دون ملل أو كلل، ويحتل أهمية كبرى لدي وسط الإصدارات العديدة خلال هذا العام، وهو بعنوان «الثقافة العربية في عصر المعلومات.. رؤية مستقبلية للخطاب الثقافي العربي»، للدكتور نبيل علي. وتبلغ عدد صفحاته 582 صفحة، وصدر عن المجلس الوطني للثقافة والفنون بالكويت، ويعد من الكتب الهامة التي يستفيد منها القارئ ويكتسب من خلالها المعلومات فهو يتناول المشهد الثقافي العربي في ظل المعلوماتية، كما يناقش من هذا المنطلق علاقة الفن والثقافة بالتكنولوجية والمنظومات المعرفية الأخرى، ولذا فهو من الموضوعات التي تثير اهتمامي وتجبرني على قراءتها أكثر من مرة.
ويقول الكاتب محفوظ عبد الرحمن: أعجبني بشدة كتاب لمحمد المزالى، رئيس وزراء تونس السابق، بعنوان «نصيبي من الحقيقة». ويقع في حوالي 660 صفحة. ويقدم من خلاله شهادته متناولا مسيرته السياسية والفكرية والثقافية والرياضية، محاولا القيام بنوع من المحاسبة الختامية، متوخيا بقدر المستطاع الحقيقة والموضوعية. فهو مفكر له وزنه ساهم في الكفاح من اجل استقلال تونس، وقضى نحو خمسين عاما في خدمة بلاده. وهو يعرض تجربة المثقف المريرة عندما يمارس السياسة ولذا فهو يجيب عن تساؤلاتي حول إمكانية تعايش الثقافة والسلطة معا، وأسباب كره الأنظمة للمثقفين منذ قديم الأزل.


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الوجود



المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: تابع   الأربعاء يناير 02, 2008 3:50 am

* روايات تواجه واقع التهميش!

من جانبه، قال الشاعر عبد الوهاب بوزيد، أنه قرأ خلال العام كتبا كثيرة، إلا أنه يتوقف عند ثلاث روايات كتبها باللغة الإنجليزية ثلاثة كتّاب من أصول أجنبية على اللغة الإنجليزية، وهي، (في بلد الرجال) لهشام مطر (الليبي الأصل)، و (منارة) لليلى أبو العلى (السودانية الأصل) و(The Kite Runner) خالد حسيني (الأفغاني الأصل). والروايات الثلاث تثير من جديد مسألة «الغزو» الثقافي المضاد، الذي يمارسه كتاب ينتمون إلى ثقافات مهمشة لم تسلم من الخضوع لبراثن الاستعمار بكافة أشكاله وصوره. لقد أصبحت ظاهرة لافتة للنظر فعلا أن يبرز كتاب كثيرون من تلك الثقافات المهمشة والمستعمرة لينافسوا وليتفوقوا في الكثير من الأحيان على أصحاب اللغة الأصليين في حقل إبداعي شديد الخصوصية، مثل الرواية ذات المنشأ والتأصيل النقدي الغربيين بامتياز.

الرواية الأولى التي ترجمت إلى العربية ورشحت لنيل البوكر لعام 2006 وحظيت باحتفاء نقدي وإعلامي كبيرين تدور بشكل أساسي حول ثيمة القمع السياسي الذي شهده ولا يزال يشهده موطن الكاتب الأصلي ليبيا وإن كان عنوانها (في بلد الرجال) يوحي ويلمح إلى ثيمة أخرى هي قمع النساء وتهميشهن وسلب حقوقهن، وهي «كليشيهات» أصبحت تأخذ طابع الديمومة في المتخيل الغربي، وإن لم تخل من شيء من المصداقية والتحقق العمليين على أرض الواقع المشرقي المأزوم. أما الرواية الثانية (منارة) فهي الرواية الثانية لكاتبتها، التي ترجمت روايتها الأولى إلى العربية بعنوان (المترجمة)، ولم تصدر حسب علمي ترجمة لروايتها الثانية حتى الآن. الرواية من وجهة نظري جيدة ولا تخلو من المتعة رغم بساطة لغتها ومباشرتها، وبعدها عن التزويق والتنميق البلاغيين في أغلب الأحيان.

أما الرواية الثالثة التي حققت أرقاما هائلة من المبيعات وترجمت إلى لغات عدة وحُولت إلى فيلم سينمائي أثار لغطا وجدلا كبيرين مؤخرا، فلا يسعني الحديث عنها حتى أفرغ من قراءتها.

* العودة للتاريخ! من جانبه يقول جبير المليحان، رئيس النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية، إنه بالإضافة إلى ما يسمح به الوقت من قراءات إبداعية عابرة للرواية والقصة والشعر؛ فإنني أركز على قراءة الكتب التاريخية، خاصة ما يتعلق بتاريخ الجزيرة العربية القديم مثل: المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، للدكتور جواد علي. ملوك العرب لأمين الريحاني. تاريخ نجد، للشيخ الإمام حسين بن غنام. تاريخ نجد الحديث لأمين الريحاني. علماء نجد خلال ستة قرون، تأليف الشيخ عبد الله البسام. فجر الإسلام، وضحى الإسلام، لأحمد أمين. شبه الجزيرة العربية في عهد الملك عبد العزيز، لخير الدين الزركلي وغيرها.

* عمر والتشيع ويقول صالح أحمد السهيمي (قاص وناقد)، في العام 2007 كانت قراءاتي مختلفة نوعًا ما، لكوني مرتبطا بالدراسة الأكاديمية؛ فهي تدور حول قراءة الكتب التي تناولت الشعر القديم. فدراسة الدكتور الغيضاوي ـ الباحث التونسي ـ المعنونة بالاحساس بالزمان في الشعر العربي القديم، طمأنتي كثيرا حول مستقبل الأبحاث الأكاديمية التي بدت تنحو نحو الجدية والعمق في الطرح العلمي، وبالإضافة إلى بعض الدراسات الجادة، حيث أثارت فضولي المعرفي للاطلاع والتزود من معين ما تنتجه الجامعات التونسية وعلى وجه الخصوص جامعة منوبة بتونس.

أما بخصوص القراءة الفكرية، فما زلت أتلذذ بقراءة بعض الكتب المعمقة التي تسهم في البناء المعرفي والفكري، من ذلك كتاب الباحث والمفكر العراقي حسن العلوي، عن «عمر والتشيع». وكتاب الجابري حول «مدخل إلى القرآن الكريم». وبخصوص الابداع نجد اقتحام الكثير من الروائيين والشعراء عالم الابداع، من دون تأن، بحثًا عن إثارة هنا أو هناك، لكتابة تصادم المجتمع أكثر من أن تخدم الفن. فمن الصعب التواصل مع ابداعات من هذا النوع؛ لذلك آثرت الابتعاد قليلا أملا في انتظار القادم.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الوجود



المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الر   الأربعاء يناير 02, 2008 3:52 am

* في حضن الفلسفة

ويقول محمود تراوري، الروائي والقاص السعودي، أن من أهم الكتب التي قرأها هذا العام (هكذا تكلم ابن عربي)، للباحث المصري نصر أبو زيد، الذي ناقش التجربة الروحية باعتبارها مصدر التجربة الفنية والأدبية. من قراءة الكتاب تقبض على شئ من نضج الفكر الإسلامي في ابعاده الفقهية والفلسفية وعلوم اللغة واللاهوت، لتتسع أمامك زاوية مهمة لبانوراما هذا الفكر في القرنين السادس والسابع، حيث كان الفكر الإسلامي على اتصال بالتراث الإنساني بشقيه الديني والفلسفي. وفي ذات السياق، وإن بنكهة أخرى، قرأت (رسالة الصاهل والشاحج) لأبي العلاء المعري، حققته الدكتورة عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطئ)، وهي رسالة من رسائل أبي العلاء البالغة العمق، وتختلف في موضوعها عن (الفصوص والغايات) التي كانت مناجاة وجدانية، بكونها كتاب تاريخ، بيد أنه يقدم تفسيرا تاريخيا لأحداث البيئة والعصر في القرن الرابع الهجري، وتضيف إلى ما اقتصر عليه المؤرخون من سرد الأحداث التاريخية وتعاقب الحكام والولاة والصراع الدامي المحموم على السلطة، عرضا حافلا مثيرا لأحوال المجتمع وأوضاعه وطبقاته وصناعاته وحرفه ومتاجره. ومن الكتب المهمة التي قرأت أيضا كتاب (المفكر الرقاصة ـ من تفاصيل ثقافة منهارة ـ الذي عنى فيه الدكتور أيمن بكر بكلمة الرقاصة (الأرض الجديبة) التي لا تنبت وإن أمطرت. والكتاب بحوث ومقالات منفصلة / متصلة تحاول أن تقدم رؤى تفسيرية في محاولة فهم الواقع الثقافي العربي من زوايا مختلفة، في إطارالفن أتذكر جيدا رواية صلاح القرشي (بنت الجبل) التي أراها تمثل المقاربة الأولى فنيا التي تستثمر ما حدث في السعودية، أو ما سمي (فترة الطفرة)، إذ يخرج بطل العمل من السجن مشوشاً، يصاب بالرعب وهو يحاول أن يتهجى الأمكنة التي تغيرت خلال فترة غيابه في السجن نتيجة مشاركته في فتنة جهيمان 1979. في الفن أيضا، أتذكر رواية مكاوي سعيد (تغريدة البجعة) ذات الرؤيا المتسعة والحساسة جدا حيال تفسخ المجتمع، مع الاستغراق في حميمية الناس والأشياء وتجمعات المقاهي، أحد أدق الأماكن وأجملها التي تفصح عن روح الإنسان الخبيئة، خاصة في أجواء كأجواء مدينة القاهرة، يتحقق فيها شرط إنساني رائع.

* العيسى: السيرة الذاتية أما القاص والمترجم حمد العيسى، فيقول أن أهم كتاب قرأته في عام 2007، كان كتاب «ماذا علمتني الحياة»، الصادر عن (دار الشروق) في 430 صفحة. والكتاب عبارة عن سيرة ذاتية لعالم الاقتصاد المصري البارز الدكتور جلال أمين. وفي الحقيقة إن أهم ما يميز هذا الكتاب عن باقي كتب السيرة الذاتية التي سبق أن قرأتها، هو الصراحة المتناهية التي تناول فيها المؤلف حياته الشخصية، وعلاقاته مع زملائه في المهنة، والأهم جرأته في الكشف عن أسرار عائلية لم يكن أحد يعرف عنها شيئاً، خاصة فيما يتعلق بالسيدة والدته ووالده المفكر الكبير أحمد أمين. أما في مجال الرواية، فتأتي في المقدمة وبدون منافس رواية «شيكاغو» الصادرة عن «دار الشروق» في 453 صفحة للدكتور علاء الأسواني، وقد لاقت نجاحاً مماثلاً لروايته الأولي «عمارة يعقوبيان»، حيث طبعت «شيكاغو» 9 طبعات خلال سنة واحدة، وتترجم الآن إلى عدة لغات. ويضيف العيسى عرض الأسواني في الرواية نماذج بشرية مختلفة تمثل: رجل الأمن السادي، والوطني المعارض، والمنبهر الذائب في الغرب، والمنافق العميل للنظام، والقبطي المضطهد، والأميركي الشريف، والأمريكي المتعصب، وغيرها من النماذج التي رسم حركتها الأسواني في حبكة فنية متقنة. الرواية ممتعة ومدهشة، وتميزت باستخدام أسلوب قطع الأحداث عند الذروة في نهاية كل فصل من فصولها الأربعين بطريقة سينمائية مثيرة تجعلك تلهث وراء تطور الأحداث من فصل إلى آخر.

ويستطرد العيسى في مجال القصة القصيرة تبرز مجموعة «حياة صغيرة خالية من الأحداث» للأديبة الكويتية باسمة العنزي، وهي إصدار خاص في 86 صفحة.

أجمل قصص المجموعة، هي تلك التي اختارتها الكاتبة عنوانا للمجموعة، وتقدم فيها وصفاً فانتازياً متشائماً، ولكن شديد الروعة، لحياة روتينية ضجرة ومليئة بالإخفاقات والآمال التي لم ولن تتحقق لامرأة متزوجة وموظفة. ويقول العيسى أما في مجال الكتب المترجمة، فقد شدني كتاب «الحب الممنوع» الصادر عن دار الساقي في 296 صفحة للصحافي الإنجليزي براين ويتاكر، (ترجمة ف. إبراهيم). وأهمية الكتاب هي في كونه يناقش قضية تعتبر من التابوهات في المجتمع العربي، حيث يبحث في قضية المثليين والمثليات في الشرق الأوسط (مصر ولبنان تحديداً)، والمشاكل التي تواجههم. وبالإضافة إلى كون الموضوع من الأمور المحرمة عربياً، فإن أهمية الكتاب تأتي من اعتماده ـ جزئياً ـ على قيام المؤلف بإجراء مقابلات شخصية مع بعض المثليين والمثليات، ونقله لأفكارهم وآمالهم. الكتاب من النوع النادر، ويشكل إضافة مهمة للمكتبة العربية.

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الوجود



المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: تابع   الأربعاء يناير 02, 2008 3:54 am

* من الخلاص النهائي

للحكم الصالح القاص والناقد السعودي عبد الله السفر، يقول: إن أهم كتاب قرأته في هذا العام، كان «الفساد والحكم الصالح في البلاد العربية»، وهو من منشورات مركز دراسات الوحدة العربية (2004)، وفيه بحوث ومناقشات الندوة الفكرية التي نظمها المركز في بيروت في خريف 2004. وتعود أهمية هذا الكتاب في تعرضه لموضوع الفساد في وطننا العربي بشكل تفصيلي، يمتد من البحث النظري إلى المتابعة الميدانية، بـ «دراسة حالة» لعشر دوّل عربية. ما يهمّ في هذه الندوة كشف أبعاد الفساد، بخاصة الكبير منه، ليس آنيا ولكن في امتداداته الشبكيّة التي لا تبتلع الحاضر وحسب، بل تخنق الأمل في المستقبل.

* من «الصحفي العالمي» إلى «القهوة الأمريكية»: وتقول القاصة السعودية شمس علي، لا يمكنني الجزم على وجه الدقة بأهم الكتب عام 2007، لسبب بسيط كوني في العادة لا ألهث خلف طزاجة الكتب، لأن للمنجز الإبداعي برأيي، فسحة ممتدة من العمر مهما تقادم عليه الزمن، لا تقتصر فقط على سنة الإصدار، وإن غدوت مؤخراً أكثر التفاتا الى هذه الناحية. لكن مما أتيح لي قراءته من إصدارات عام 2007، ولاقى لدي استحسانا، لنأخذ رواية علاء الأسواني «شيكاجو» كمثال، ورواية أخرى شدني عنوانها وقرأت فصلا منها، هي «قهوة أمريكية» لأحمد زين. ورغم فضولي لم يتح لي بعد قراءتها بالكامل. وهذا لا يحتم عدم وجود أمثلة أخرى كثيرة ومنها محلية أيضاً لم يحالفني الحظ في اقتنائها بعد، وإن مضى على إصدارها عام بأكمله.

اطلعت أيضاً على بعض الإصدارات الجديدة من مجاميع قصصية محلية: فتاة البسكويت، غيمة البدري، اللوحة الأخيرة، ليلة خروج المنتظر وديواني حافة أنثى وأمطر الجسد.

أما أهم كتاب أنهيته عام 2007 فهو كتاب مترجم لديفيد راندال، نقله للعربية معين الإمام، وصدر بعنوان «الصحفي العالمي». أهمية الكتاب بالنسبة لي، نابعة من أهمية دعم أي شأن أو عمل، خصوصا الثقافي منه، بجانب نظري علمي موازٍ، أجده يحث الخطى، وربما يوجز في زمن التجربة. كما يدعم في أحايين من ثقة الشخص بذاته، إن جاء إطلاعه على الجانب النظري بعد مزاولته للجانب العملي، كاشفاً له مدى غناه فطرياً بمهارات وملكات ما زاوله من عمل في أوان سابق على اطلاعه. وكوني أخوض تجربة ليست بالهينة وهي الصحافة، بدا هذا الإطلاع هام بالنسبة لي، وهو كتاب مسل رغم منحاه التعليمي وغني بأمثلة من تجارب صحافية حقيقية حية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إحساس وردة
مراقب


المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الر   الثلاثاء يناير 08, 2008 5:06 am

مشكورة عزيزتي .... ننتظر جديدك بشوووووووووووووق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هتـــون

avatar

المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الر   الجمعة يناير 11, 2008 3:57 pm

أشكركــ غاليتي ,,,


مجهود رائع ننتظر جديدك,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قراءات 2007: الدراسات الفكرية والاجتماعية والتاريخ زاحمت الر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حصريا البوم تامر عاشور ( صعب ) 2007
» الكوتش2007
» أحسن تجميعة خطوط لسنة 2007
» -{{- قانون فلوسي 2007 Flussi ايطاليا -}}-
» موقع رائع لتحميل جميع حوليات شهادة التعليم المتوسط من 1996-2007

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فاطمه سعد الدين :: نــبض المشاعر.. :: النقد الأدبي والمقالات-
انتقل الى: