منتدى فاطمه سعد الدين


 
التسجيلدخولالرئيسيةالمجموعات

شاطر | 
 

 جبال صلدة جامدة ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتوازن

avatar

المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: جبال صلدة جامدة ..   السبت مارس 08, 2008 4:37 pm

استلقيت أحطم ذاكرة الزمن .. أتأمل في ثنايا الحطام المتناثر داخل الزوايا المظلمة .. بعثرت ذلك الحطام اقلب في قصة حب عمرها أكثر من عشرون عاما.. أتنهد الآلام وأعيش لتجذبني النشوة والشوق مسافات العمر المتبقي ابحث وأفكر وأعاود الكرة تلو الكرة ويجذبني التيار واغوص في الاعماق واطفو الى السطح استنشق عطرها واعود مجددا الى كيانات الجحيم . تلك كانت قصة حب انجرفت إليها بلا توازن ولا زلت .. صادقت العبرات وخاصمت الآهات وحالفت المشاعر الزائفة .
لا اعلم أين سيجذبني التيار هذه المرة ؟ ولا اعلم أي نوع من الطرقات سأسلكه ؟ وما مداه ؟ وما ينتظرني في نهاية المطاف ؟
كل ما اعرفه جيدا انني احببت العشق الذي احببني بها واستلهمت الود والحنان الذي احببني بها وكل ما اعرفها عنها اجادة فن الزيف وتكسير القيود العازلة وعطشها الذي لا يرتوي لحنين كان الى جوارها
كل ذلك لاني اجيد فن التضحية
اجيد فن العشق الممتع
اجيد فن المشاعر المرهفة
وما يميتني واقفا اصطدام هذه الفنون بجبال صلدة جامدة لا تعي لما حولها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هتـــون

avatar

المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: جبال صلدة جامدة ..   السبت مارس 08, 2008 10:15 pm

المتوازن...

أحرفكــ دلت على توازن مشاعرك وإن كان بها طيش ممتع ..

لابد منه...

صدقكــ بعباراتكــ جعلني أحلق معها ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمه سعد الدين
الادارة
الادارة


المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: جبال صلدة جامدة ..   الأحد مارس 09, 2008 12:12 pm

أالمتوازن

أيها الواقف

على بوابة الحلم

اراقب روعتك وأقرأها بصمت

سعيدة يتواجدك

لك خالص الود











_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جبال صلدة جامدة ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فاطمه سعد الدين :: نــبض المشاعر.. :: منتدى النثر والقصه والروايه-
انتقل الى: