منتدى فاطمه سعد الدين


 
التسجيلدخولالرئيسيةالمجموعات
شاطر | 
 

 تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بريـــم المليبارية



عدد المساهمات: 18
تاريخ التسجيل: 01/01/2008

مُساهمةموضوع: تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.   الثلاثاء يناير 08, 2008 6:46 am

تحليل لقصيدة من أروع القصائد في العصر الأندلسي للشاعر ابن زيدوون ... أتتك بلون الحبيب


1. أتتك بلون الحبيب الـخـجـــل تخالط لون المحب الوجــل

2. ثـمـــار تـضـمــن إدراكــــهـا هواء أحــــاط بـها معـــتـدل

3. تــأتى لألـــطــاف تـــدريجها فمن حر شمس إلى برد ظل

4. إلى أن تنـاهت شـفاء العـلـيل, وأنس المشوق, ولهو الغزل

5. فلو تــجمد الـــراح لم تعدهـا, وإن هي ذابت فـخمر تحل

6. لها منظر حسن في العـيون , كـدنـيـــاك لـكـــنه مـنـتـقــل

7. وطــــعـم يـلـذ لــمـن ذاقــــه , كـــلذة ذكـــراك لـــولم يمل

8. وريــــــا إذا نـفـحـت خـلـتـهـا تـمــل ثـنــاءك أو تـسـتـهـل

9. يـمـثــل مـلـمـسـهـــا لـلأكــف لـــــين زمـــانك , أو يمتثل

10. صفوت فأدللت في عرضها ومن يصف منه الهوى فليدل

11. قــبولكــــها نـعـمــة غـضة, وفـضـل بـما قـبـله مـتـصـل

12.ولو كنت أهديت نفسي أختصر ت على أنها غــاية المحتفل .
عروضيا :

البحر : المتقاربمَفَاعِلُن مُستَفعِلُن فَاعِلًن مَفَاعِلُن مُستَفعِلُن فَاعِلًن
القافيه: اللام

الروي : اللام واختار اللام لأن فيه إستطاله وجرسه قوي يحوي بطول النفس الذي يظهر قوة حبه واضطربه من مصير تفاحه الذي سيهد يه للوالي ..

القصيدة لاميه

1. أتتك بلون الحبيب الـخـجـــل تخالط لون المحب الوجــل

يصف الشاعر الثقاحة التي أهداها لأبا الوليد قائلا إن هذه التفاحة أتت إليك ياأبا الوليد وهي في حالة من الخجل حيث وصفها بالحبيب الذي جاء إلى محبوبه وهو في حالة حمرة مشربه ملامحه بالإحمرار وفي نفس الوقت يصف التفاحة بالخوف من عدم قبول أبي الوليد لها فالشاعر هنا يصف حالة التضاد لدى التفاحة عندما صورها بالأنسان الذي تغلبه مشاعره المضطربه في حالات مختلفة حالة الفرح والسعادة وحالة الخوف وفي كلا الحالات يظهر على الإنسان ملامح تصف حالته النفسية التي يعيشها الفرد بظروفه المختلفه


عروضيا

أبتدأ بحرف الإنفتاح وهو الهمزه ليعبر عن شدة ولعه وحبه..

و يكرر جرس التاء بإن جعله إيقاع في إبتداء القصيدة ليؤكد الإتيان للتفاحة بهذا اللون الجميل .

2. ثـمـــار تـضـمــن إدراكــــهـا هواء أحــــاط بـها معـــتـدل

يصور التفاحة أنها في أعلى حالات الإدراك والتيقظ وأنها نمت وكبرت في أحوال طقس معتدلة فهي رغم أنها عاشت في أجواء معتلدلة ومريحة إلا أنها تشعر بالخوف والخجل عندما تلامس يد أبي الوليد.

3. تــأتى لألـــطــاف تـــدريجها فمن حر شمس إلى برد ظل

يصور جمود وقوة تحمل هذه التفاحة لجميع حالات الجو المختلفة
فهي رغم معيشتها في هذه الأجواء ومعاصرتها للأجواء المعتدلة وجمالها فهي تشكر من صميمها روعة هذا الإستقرار الذي كان سببا في تكوينها وجعلها بهذا الشموخ حتى أصبحت بين يديه .

4. إلى أن تنـاهت شـفاء العـلـيل, وأنس المشوق, ولهو الغزل

التفاحة التي أستطاعت أن تقاوم أحوال الجو المختلفة من برودة وحرارة فهي تحملت تلك النتاقضات مما ساهم في بناءها النفسي والتكويني الذي كان سببا في شفاءها من أسقامها فأصبحت في حالة من الشوق للمحبوب الذي جعلها تتشرب بحمرة الخجل عندما رأت المحبوب .


5. فلو تــجمد الـــراح لم تعدهـا, وإن هي ذابت فـخمر تحل

6. لها منظر حسن في العـيون , كـدنـيـــاك لـكـــنه مـنـتـقــل


ثم ينتقل الشاعر إلى وصف محاسن تلك التفاحة بأن لها منظرا جميلا يسر الناظر إليها مثل الدنيا بما فيها من ملذات وأهواء وجمال يأسر لب الحبيب ولب الإنسان فينغمش في شهواتها لكن نعيم الدنيا

زائل وجمال هذه التفاحة باقي .


7. وطــــعـم يـلـذ لــمـن ذاقــــه , كـــلذة ذكـــراك لـــولم يمل

كما أن من يتذوقها ويطعم منها تبقى في النفس وفي الأعماق منقوشة لاتمحى مصورا هذا البقاء ببقاء ذكرى أبي الوليد وأنه كلما ذكر طعمها شعر بالذنب والرغبه في أن يأكلها كلها مرة أخرى وهذا قمة الوفاء من المحب لمحبوبه .


8. وريــــــا إذا نـفـحـت خـلـتـهـا تـمــل ثـنــاءك أو تـسـتـهـل

وكما أن رائحتها الطيبة العبقة تأسرك وتستوقفك فلا تستطيع تجاوزها لأن هذه الرائحة المنطلقة من هذه التفاحة ما كانت إلا من أجلك فهي في كل الأحوال لك يا أبا الوليد ثناءا عليك أو ترحيبا بك.


9. يـمـثــل مـلـمـسـهـــا لـلأكــف لـــــين زمـــانك , أو يمتثل

كما أنك عندما تلامسها بكفك يدل هذا على مكانتها ورغد العيش والنعيم الوافر الذي تعيشه لوصولها لشرف ملامسة كفك بما فيه من الرفاهيه والمكانه العظيمة فهي بمجرد ملامستك لها تحذو حذو عيشك الرغيد.


10. صفوت فأدللت في عرضها ومن يصف منه الهوى فليدل

ثم يصف حالته النفسية قائلا صفوت لأنه في حاله نفسية ومزاجية مرتاحة ويشعر بالأمن والأمان وكان لهذه الحياه الهادئة إنعكاس على عرضه ووصفه بهذه التفاحة فبالغ بالوصف والثناء أثناء عرضها عليه ومن يشعر بصفو الحياة وجمالها فليدلل على ذلك لنفسه ولغيره فهنا نفسية الشاعر كالمرآه انعكست على شعره.


11. قــبولكــــها نـعـمــة غـضة, وفـضـل بـما قـبـله مـتـصـل
ثم يقول لأبي الوليد إذا قبلت هذه التفاحة فهي نعمة تنعم بها عليه وجميل يحمله له في قلبه وفضل عظيم يمتد ويتصل لما قدمه له من النعم الوفيرة.


12.ولو كنت أهديت نفسي اختصر ت على أنها غــاية المحتفل

ثم يصور مقدار سعادته بقبول هذه التفاحة التي جاءت في حالة الخجل مره وفي حالة الخوف مره أخرى إذا لم يقبل بها , ويقول له أعلم أنني لو أهديتك نفسي بدلا عن هذه التفاحه لاختصرت المسافه فكان التعبير أخوي لكنه عاجز حتى أن يقدم نفسه له .


الأسلوب :

( الوصف) في وصفه لحال التفاحة وحالة نفسه وإضطرابها

(وأسلوب الحكاية) في سردة لقصة التفاحة ومنشئا إلى وصولها في يد الوليد.

(المدح) مدح الخليفة وإظهار إخلاص الشاعر في حبه وموالاته له .

العاطفه:

أشتهر الأندلسون بالتجديد في وصف الحال بالألوان وقد أبدع الشاعر بوصف حال التفاحة هنا وكانت عاطفته جياشة فهي كالمرآه إنعكاسا في شعره فوصف كل مايجول بداخله في التفاح الذي أهداه للوالي .

المفردات :

مفرداته سهله واضحة سارت على منوال العباسيين وأبتدأ قصيدته بالغزل كالقدماء في بداياتهم الطللية و وصف مكان نشأتها بصورة تجسيديه سلِسلة مفهومة.

أتمنى أن أكون قد وفقت في تحليل القصيدةوأرحب لأي زيادة تساعد في إظهار التحليل بصورة أفضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هتـــون



عدد المساهمات: 156
تاريخ التسجيل: 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.   الجمعة يناير 11, 2008 10:57 pm

أشكركــ من صميم قلبي,,,

فهذا مجهود رائع وقيم,,,

أعجبني ,,

التحليل العروضي’’
أبتدأ بحرف الإنفتاح وهو الهمزه ليعبر عن شدة ولعه وحبه..



أنتظر جديدك بشوق,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
butterfly



عدد المساهمات: 61
تاريخ التسجيل: 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.   السبت فبراير 09, 2008 11:57 am

أختي الغاليه بريم المليباريه

مجهود رائع تشكري عليه

تقبلي مروري مع خالص احترامي

’’

butterfly
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بريـــم المليبارية



عدد المساهمات: 18
تاريخ التسجيل: 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.   الإثنين مارس 10, 2008 8:03 pm

شكرا لكم أخواتي على مروركم العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمه سعد الدين
الادارة
الادارة


عدد المساهمات: 223
تاريخ التسجيل: 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.   الخميس مايو 08, 2008 7:21 am

تحليل جميل جدا للقصيدة

جهود موفقه غاليتى بريـــم المليبارية

وننتظر إبداعاتك الجميلة دائما

كل الحب

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تحليل قصيدة أندلسية(( أتتك بلون الحبيب)) لابن زيدون.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تحليل الشخصية عن طريق اسئلة
» فوائد الذكر لابن القيم
» بلغني من الحبيب رساله!!!!!!!
» كل القلوب الي الحبيب تميل
» كلام الحبيب للحبيبة فقط

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فاطمه سعد الدين ::  :: -