منتدى فاطمه سعد الدين


 
التسجيلدخولالرئيسيةالمجموعات

شاطر | 
 

 ثقافة الحوار ... وكيف نساهم في تفعيلها ....؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمه سعد الدين
الادارة
الادارة


المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: ثقافة الحوار ... وكيف نساهم في تفعيلها ....؟   السبت يناير 12, 2008 3:51 pm

جميل أن تقوم كل حياتنا على الحوار والاتفاق سواء أكان في محيط الأسرة أو العمل أو المجتمع أو مشكلات وهموم الشباب ومعلوم أن القرار عندما يصدر ويتخذ ويساهم فيه من سيطبق في حقهم هذا القرار يكون أسرع في التنفيذ وأقوى وهذا من ثوابت وقواعد الإسلام ومبادئه السامية.
فجميل أن نتحاور .. ونتناقش .. ولا بأس أن نختلف من اجل أن نتفق شريطة ألا نفترق ..

كما أن الفكرة أو الرأي الذي يطرح المراد منه الإصلاح ولم الشتات والتحول من حالة الفوضى والارتباك والتشكك إلى الاعتدال والوسطية وإعطاء كل فرد حقه في إبداء رأيه وتقديم ما يجول في خاطره وما تخامر في قلبه سيكون تنفيسا عما يشعره بالضيق وتضيق الخناق في إن يخرج ما لديه عن طريق حوار هادف أو رأي صائب أو فكرة تناقش ونحلل ونستنتج منها ما يمكن إن نصحح من خلاله ما يحتاج إلى تصحيح أو إصلاح أو تغير
فإتاحة الفرصة للحوار في مثل هذه الحوارات الهادفة دليل على الوعي والخروج من حالة الانغلاق والتلقي إلى الانفتاح المحمود والتحاور دون خلل أو مساس بالثوابت أو التعدي عليها .
كما أننا نتعلم من هذه المنابر ثقافة الحوار وسماع الآخر حتى وإن لم أتفق معه في الرأي..!

من هذا المنبر الثقافي أطرح عليكم احبتي هذا الموضوع حول الحوار ودوره في إحداث نقلة نوعية في حياتنا الأسرية والإجتماعية وأتمنى ان نناقش ذلك بروية بعيدا عن التعصب وفرض الآراء

لأن ... الحوار يقوي الانتماء ونحن بحاجة إلى مثل هذه القوة فأعداؤنا اليوم يبحثون عن نقاط الاختلاف بيننا ليدخلوا من خلالها ويفرقوا صفوفنا..

فكيف نساهم برأيكم في ذلك ..؟


لاشك ...إن اضطراب العلاقة بين الأباء وابناء قد يكون مرجعها السلطة المطلقة التى يمنحها الأب لنفسه لذلك كان لابد من طرح طبيعة العلاقة بين الآباء والأبناء ومناقشتها دون تشنج أو انفعال حتى نصل إلى الحول التى نعيد بها الثقة بين الأبناء وأبنائهم

فكيف نؤصل ثقافة الحوار لدى أبنائنا والآباء من خلال الأسرة .. المدرسة.. المجتمع ..و نساهم معا في إيجاد جيل واعي يقدر ويحترم رأي الآخر دون أن يقلل منه ...?!

أيضا .... المؤسسات الثقافية هي الأخرى يجب أن تساهم بصورة فاعلة في الحوار الوطني وأهمها الجامعات والمدارس والنوادي الثقافية فما هو دورها في رأيكم ..؟

أيضا ... كيف نعتماد لغة الحوار ، كوسيلة عملية لكي يتخاطب بها الشعب ومن ثم يخاطب بها قادته ...؟

كل ذلك كيف يمكننا أن نفعله من وجهة نظركم ..!

وكيف نؤصل ثقافة الحوار لدى أبنائنا وبناتنا من خلال الأسرة .. المدرسة.. المجتمع

وكيف نساهم معا في إيجاد جيل واعي يقدر ويحترم رأي الآخر دون ان يقلل منه

ويسعدني تفاعل الجميع لأيجاد حلول مناسبة تعود علينا جميعا بالفائدة ...!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هتـــون

avatar

المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: ثقافة الحوار ... وكيف نساهم في تفعيلها ....؟   الثلاثاء يناير 15, 2008 9:54 am

سيدتي أميرة الحرف ,,
دائمَانجد بين أحرفك ما نبحث عنه,,

الحــــوار’’’

ثقافة تحتاج من يتقنها,,ويتقن التعامل معها فبالحوار نستطيع حل الكثير من المشكلات ,,
ينبغي مننا تربية النشئ على الحوار في كل الأمور حتى في أصغرها حتى ينشء جيل واع بأهمية الحوار’’’


تقبلي مروري ,,
المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثقافة الحوار ... وكيف نساهم في تفعيلها ....؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فاطمه سعد الدين :: القسم الخاص بالكاتبه / فاطمة سعد الدين :: المقالات-
انتقل الى: